الاثنين، 6 سبتمبر، 2010

كيف يتصرف كل من الرجل و المراة عندما يقعا تحت ضغط نفسي؟



للرجل طبيعة سيكولوجية غيرالمرأة ، و تنشأ الإختلافات و تتطور بسبب عدم فهمنا لهذه النقطة فتنتظر المرأة من الرجل رد الفعل الذي كانت ستفعله هي لو في مكانه و كذلك الرجل ينتظر منها أن تفعل و تتصرف بنفس إسلوبه هو لو كانت هي مكانه و هذا لا يحدث أبدا لأنها فطرة الله التي فطرنا عليها و هي تختلف من الرجل للمراة


عندما يقع الرجل تحت ضغط .. كيف يكون سلوكه؟ و كيف نتعامل معه؟


يذهب الرجل ( المريخي كما يسميه جون جراي مؤلف كتاب الرجال من المريخ و النساء من الزهرة المستوحى منه هذا المقال )إلى كهفه و يعتكف فيه " صامتا" يفكر في حل لمشاكله.


  ومن طبع المريخي أنه لا يطلب العون و لا يفضي إلى احد مشاكله إلا اذا احتاج الى اللوم او النصيحة و هنا يفضي لأحد كبير في السن  أو ذو خبره و ليس الى زوجته ، فهو قادر على التعامل مع الامور بنفسه و شعوره بذلك يجعله يشعر بتحسن..


أما الزهريات و هن النساء

عندما تقع إحداهن تحت ضغط نفسي أو في مشكلة فإنها تجتمع بصديقاتها لتفضي إليهن فهي تشعر بتحسن عندما يُنصت اليها أحد و يقدم لها الدعم




هكذا يتصرف الرجل و المرأة اذا وقعا تحت ضغط

و بالتالي ،،



عندما يتزوج المريخي بالزهرية و يقعوا تحت ضغط يتصرف كل منه بالطريقة التي تشعره بتحسن و التي في الحقيقة لا تناسب الجنس الآخر اطلاقا بل تسبب له الإنزعاج


فعندما يتعرض الرجل لضغوط يدخل كهفه ( غرفته - الصمت و ان كان وسط جماعة ) فتتبعه المرأة ( لتقدم له الرفقة و العون من وجهة نظرها ) فتسأله ما بك؟  لماذا انت صامت ؟  ألن تشاركني؟ ربما أساعدك؟


فينزعج الرجل من هذه الأسئلة المتكررة لأ نهبطريقة ما ا تشعره بأنه غير قادر على حل و تولي أموره بنفسه و أن زوجته لا تثق بقدرته على حلها فيعطي إجابات مختصرة مثل : لا شيئ .. أنا بخير .. أريد أن أبقى وحدي


فتعتقد المرأة انه لم يعد يحبها و لا يهتم بها و تبدا الشكوى التي تزيد الرجل هما فوق همومه و هو أنه تسبب في تعاسة زوجته


ما هو التصرف الصحيح للزهرية عندما يقع المريخي تحت ضغط؟


تتركه بحريته في كهفه و لا تحاول أن تسأل مرار و تكرار و أن تعطيه الثقة بانه قادر على حل مشكلاته بنفسه و قادر على تولي أمور ما يزعجه و تحاول ألا تبدي القلق أو الحزن  .. لابد ان تبدوا مقدرة للموقف



- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


عندما تقع الزهرية تحت ضغط  ؟


فانها تجتمع بصديقاتهاا كالعادة أو تحكي للزوج و لإحترامه ( المريخي)  لها ( من وجهة نظره) فلا يسألها كثيرا وبالتالي لا يستمع لها  فتعتقد انه غير مهتم و لا يبال و هذا يثير الشكوك عند الزوجة


التصرف المطلوب


المراة عندما تقع تحت ضغط و تحكي لزوجها هي فقط تريد من يسمعها ، تريد ان تفضي ، و لا تريد حلولا كمطلب اول ، فقط تريد من يشاركها و يشعر بها

مطلوب
فقط الإنصات و الدعم و المشاركة و ليس اللوم و الإقتراحات

الرفقة العادية و ليست الرفقة الحميمية

من كتاب الرجال من المريخ و النساء من الزهرة
جون جراي

هناك 8 تعليقات:

  1. كلام صح جدا يا شيماء جزاك الله خيرا ومستنية مقالاتك دائما

    ردحذف
  2. عفوا أستاذة ماجدة
    :)
    جزانا و اياكم

    و ان شاء الله كل يوم هناك جديد

    ردحذف
  3. موافقة جدا وفاهمة كويس اوي الكلام ده بس المشكلة اللي بواجهها انا شخصيا اني برغم فهمي الجيد جدا للموضوع ده لكن بلاقي نفسي احيانا اني تحت ضغط اكبر من فهمي وتقديري للموقف وباحس اني فيه قوة خفية بتحركني من غير ارادة مني ومهما يقول لي زوجي اني لازم احكم عقلي اقول له انا فاهمة اللي انت بتقولو بس مش قادرة اعمله بس باحاول اني امرن نفسي اني اسيطر على نفسي اكتر

    ردحذف
  4. كلمات له وقع وصدى لاكن هل هو مقنع لبعض العقول اتوقع نحن نحتاج الى التفكير وبعض من المشاعر العاطفية اتجاه الاخر ..ودي

    ردحذف
  5. انا موافقه على هذا الكلام ولو فهمنا كويس نسبة المشاكل (خصوصا في السنوات الاولى) في الزواج رح تقل جدا
    شيمووووووووو دائما راااائعة ومبدعة

    ردحذف
  6. seems that i am from mars

    ردحذف
  7. المشكلة هي ان زوجي لا يقتنع ان ما أطلبه هو ما احتاجة و تفننت في طرق اخبارة كي اكون متجددة, ولاكن لا فائدة ولا من مجيب,,, ماذا افعل.؟؟

    ردحذف
  8. راااااااااااائع جداً جداااا.. و لو تسمحي هنقلها لأحد المواقع :)

    ردحذف